عرض مشاركة واحدة
قديم 30-09-2014, 08:16 AM رقم المشاركة : [11]
الإشراف
أشراف
الصورة الرمزية الإشراف


افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم النهاردة 13-10-2013

بعد ما صليت الفجر نمت ورأيت الاتى :
كنت فى شقتى وهى غرفتين فى احدى الغرفتين كانت جدتى وكانت تلومنى وتقول لى بطل بقى وكفاك من اللى بتعمله ده المهم اتضايقت منها وذهبت الى الغرفة الثانية المطلة على الشارع وبها بلكونة وكان الوقت ليلا نظرت من البلكونة (الشقة فى الدور التانى بعد الارضى )
وجدت شخص لا اعرفه بس من الواضح انه مهم او عاوزنى فى شئ مهم ويشير لى ان افتح الباب عندما تكون الساعة 12 ليلا عشان فى ضيوف مهمين جايين بصيت فى الساعة قلت ده فاضل نص ساعة –

وفى التوقيت المحدد الساعه 12 فتحت باب الشقة وانتظرت لقيت اشخاص طالعين السلم ومتجهين الى شقتى اول من دخل كان سيادة الرئيس محمد مرسى وكان يلبس احرام الحج ابيض فى ابيض وكان شاحب قليلا كمن عاد لتوه من الحج ويتبعه اخر صغير السن من الشباب ويلبس ايضا لبس الاحرام واخيرا الرجل الذى شاور لى بأن افتح باب الشقة وانتظر الضيوف القادمين

والقى فى روعى ان هذا الشخص من مساعدى الرئيس وكان مع مساعد الرئيس طفل صغير فى حياتى لم ارى مثله طفل (حوالى 7 سنين) المهم دخلوا جميعهم الغرفة التى على الشارع واغلقت باب الشقة وتابعتهم وانا مذهول جدا الرئيس كان واقف والباقى جلوس وانا كنت واقف محدق فيه ومذهول والرئيس كان كمن يلقى خطبة
ومفادها انه كان بيكلم مساعده والشاب الاخر الجالسين فرحان بهذا الطفل وسعيد به نظرت الى هذا الطفل فأذا به ابيض بياض لم اعهده وكأن وجهه مصباح مضئ وكانت جبهته عريضه بشكل ملفت للنظر وملامحه جادة بالرغم من صغر سنه وبعد ان فرغ الرئيس من شكر مساعده على احضاره هذا الطفل اليه نظر الى الحائط خلفه واعجبه ارفف موضوعه على الحائط واخذ يثنى لمساعده على اهمية الأرفف وفائدتها
(فى الواقع المكان اللى اشار اليه الرئيس يالارفف انا اعلق فيه برواز لأسماء الله الحسنى !)

وهو كان واقف تحته ولكن فى الرؤيا كأنه ارفف واعجبت الرئيس المهم كل هذا وانا مذهول تماما ولم انطق بحرف انظر واستمع واراقب باستغراب شديد وبعد فراغ الرئيس من كلامه
( عن الطفل وسعادته به وعن الارفف واهميتها )

نظر لى بأبتسام وقالى ما معناه مالك !؟

قلت له يا سيادة الرئيس الست مسجونا راح ضاحك ضحكته المعهوده وقال لى انا احكيلك اللى حصل انا فعلا كنت مسجون وبعدين لما اخذونى لمحاكمتى فى مكان مجهول تعارك القضاة والعسكر المكلفون بحراسته لأسباب شخصية بينهم وانه (اى الرئيس) استغل هذه الفرصه وتسلل خارجا يهيم فى الشوارع حتى عثر عليه مساعده هذا وانه يختبئ عنده من ذلك الحين

وان الأعلام كاذب والدليل على صحة كلامه انهم لا يمكنوا احد من زيارته لأنه فى الحقيقة هو ليس عندهم وانهم يضللون الرأى العام فقط واستيقظت من النوم على صوت زوجتى تنبهنى للأستيقاظ وكان ذلك قبل صلاة الظهر بساعة اى الساعة 11 ظهرا - انتهى

وارجو من الله جل جلاله ان يكون خيرا للاسلام والمسلمين ملحوظة اكثر مالفت انتباهى فى الرؤيا الطفل الذى سعد الرئيس برؤيته وجبهته العريضة جدا - ثانيا غرة شعر الرئيس كانت بيضاء من الشيب بس انا كنت دائم النظر اليها

....




التعديل الأخير تم بواسطة الإشراف ; 30-09-2014 الساعة 08:28 AM.
الإشراف غير متواجد حالياً رد مع اقتباس